logo_uclan.png

التعليم عن بعد في الكلية الدولية للهندسة والإدارة ، قصة نجاح

إعداد: د. رامي حمد

مساعد العميد للشؤون الأكاديمية ، الكلية الدولية للهندسة والإدارة



الكلية الدولية للهندسة والإدارة هي واحدة من أولى المؤسسات التعليمية الخاصة في عمان و قد تأسست في عام 1995.

تقدم الكلية و بالإرتباط مع جامعة سنترال لانكشاير في المملكة المتحدة ، خمسة برامج فريدة من نوعها للطلاب الجامعيين بما في ذلك بكالوريوس هندسة السلامة من الحرائق (مع مرتبة الشرف) ، وإدارة السلامة من الحرائق البكالوريوس (مع مرتبة الشرف) ، وشهادة البكالوريوس في إدارة الصحة و السلامة البيئية (مع مرتبة الشرف)، و البكالوريوس في إدراة المنشآت (مع مرتبة الشرف) وكذلك البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية – هندسة حفر الأبار- (مع مرتبة الشرف). بداية من العام الأكاديمي 2020/2021 سوف تدشن الكلية برنامج البكالوريوس الجديد في إدارة مشاريع البناء ( مع مرتبة الشرف).

نظرا لتفشي فيروس كوفيد 19 على المستوى العالمي ، قررت اللجنة العليا بسلطنة عمان تعليق جميع أنشطة التدريس وجهًا لوجه في جميع المؤسسات التعليمية اعتبارًا من الأحد 15 مارس 2020. لذلك ، انتقلت الكلية إلى التدريس عبر الإنترنت تنفيذا لتعليمات الحكومة.


و نظراً لأن تعليق الدراسة كان متوقعاً ، بدأت الكلية الدولية للهندسة والإدارة في إعداد الموظفين للتدريس عبر الإنترنت من بداية مارس 2020 حيث عقدت العديد من ورش العمل التدريبية لجميع أعضاء هيئة التدريس بدءًا من 12 مارس 2020. تم إقامة سلسلة من ورش العمل والمنتديات التدريبية للموظفين بهدف تطوير معارفهم و مهاراتهم فيما يتعلق بالتعليم الإلكتروني وإعدادهم للتعامل مع المشكلات التكنولوجية التى قد يواجهها الأكاديميين أثناء التعليم الإلكتروني. بعد الانتهاء من الدورات التدريبية ، تم إجراء مسحاً لتقييم الاستعداد الكامل للأكاديميين للتدريس عبر الإنترنت. وأظهرت النتائج أن جميع الموظفين كانوا مجهزين تجهيزًا كاملاً لتقديم التدريس عبر الإنترنت قبل قرار تعليق دوام الطلبة في مؤسسات التعليم العالي.

بدأت الكلية عملية التدريس عبر الإنترنت في 15 مارس 2020 ، في نفس اليوم الذي تم صدر فيه قرار تعليق التدريس وجهًا لوجه في السلطنة حيث تمت مراجعة حزم معلومات المواد الدراسية بما في ذلك خطط التدريس والتقييم لتتناسب مع وضع التعليم عبر الإنترنت ثم بدأ جميع أعضاء هيئة التدريس إعداد وتسجيل المحاضرات التدريسية تبعا لذلك. تم استخدام مجموعة من المنصات المختلفة على الإنترنت مثل (البلاك بورد) و (مايكروسوفت تيمز) لتوصيل المواد التعليمية ومقاطع الفيديو المسجلة. تم اعتماد (البلاك بورد) كبيئة تعليمية افتراضية حيث يمكن للطلاب الوصول إلى نماذج الدراسة النمطية ، والمواد الدراسية بما في ذلك مقاطع الفيديو المسجلة ومجموعة من مصادر المعلومات.


بالإضافة إلى المواد التي تم إعدادها مسبقًا وتحميلها على منصة (البلاك بورد) ، تم استخدام برنامج (مايكروسوفت تيمز) لتقديم محاضرات تفاعلية عبر الإنترنت ومناقشات مباشرة مع الطلاب حيث كان لكل مادة حصص مناقشة تفاعلية منتظمة عبر هذا البرنامج. كان أعضاء هيئة التدريس متواجدين في معظم الأحيان في منصة مايكروسوفت تيمز للرد على استفسارات الطلاب.وكذلك وفرت الكلية للطلاب امكانية الوصول الكامل إلى مصادر التعلم عبر الإنترنت بما في ذلك المكتبة الإلكترونية والمعلومات الخاصة بالمواد الدراسية أثناء و قبل فترة الدراسة عبر الإنترنت.


تم توجيه الطلاب نحو كيفية الوصول إلى المواد التعليمية بدعم من الطاقم الأكاديمي ورؤساء الأقسام و مركزخدمات دعم الطلاب في الكلية. بالإضافة إلى ذلك ، تم إستخدام وسائل التواصل الاجتماعي لتسهيل و توصيل المادة التعليمية في بعض المواد الدراسية المتخصصة . استمرت الاتصالات الفعالة بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب خلال فترة التدريس عبر الانترنت وذلك لمتابعة و معالجة استفسارات الطلاب بشكل فوري. كان هذا مهمًا بشكل خاص خلال شهر رمضان المبارك حيث طرح العديد من الطلاب الأسئلة خلال ساعات متأخرة من الليل.


واجهت الكلية بعض التحديات في بداية عملية التدريس عبر الإنترنت ، مثل الصعوبات التي يواجهها الطلاب في الوصول إلى مواد التدريس والتعلم عبر الإنترنت بسبب ضعف شبكات الإنترنت أو نقص المعدات (أجهزة الكمبيوتر المحمولة).

ولتخفيف الضغط عن الطلاب ، قام جميع أعضاء هيئة التدريس بتزويد الطلاب بملفات (باوربوينت) إضافية مع تسجيل صوتي لتقليل حجم المواد الدراسية عبر الإنترنت حيث تمكن الطلاب من الوصول إلى هذه المواد وتنزيلها للدراسة في الوقت الذي يناسبهم دون الحاجة الى الإتصال بالشبكة.


كان من المتوقع عدم رضا بعض الطلاب عن التعليم والتدريس عبر الإنترنت لأن التغيير كان مفاجئًا وغير متوقع. تغلبت الكلية على هذا التحدي من خلال تقديم دعم إضافي لكل من الموظفين والطلاب من خلال تسليط الضوء على فوائد التعليم المستمر والتعلم عبر الإنترنت لكل من الموظفين والطلاب و قد لمست الكلية تفهم و دعم الموظفين والطلاب لاستمرار التدريس والتعلم عبر الإنترنت. في هذه الأثناء ، يعد استخدام منصات مختلفة عبر الإنترنت لتوصيل المواد التعليمية وتوفير التدريب المناسب لجميع أعضاء هيئة التدريس في الوقت المناسب وبدعم مستمر أمرًا ضروريًا لإكمال التدريس عبر الإنترنت بنجاح.

خلال فترة عملية التدريس عبر الإنترنت ، أجرت الكلية مسحاً لتقييم رضا الطلاب حول التعليم الإلكتروني وأظهرت النتائج أن الطلاب راضون عن التعليم عبر الإنترنت في الكلية.


أنهت الكلية عملية التدريس عبر الإنترنت للفصل الثاني في 8 مايو 2020 قبل بدء الامتحانات النهائية في 10 مايو 2020. ومع ذلك ، تم إجراء دروس المراجعة عبر الإنترنت حتى اليوم السابق لإجراء الامتحانات النهائية. تم تعديل مكونات التقييم لكل مادة لتلائم طرق التعليم الإلكتروني. تم استبدال وسائل التقييم في بعض المواد الدراسية مثل الأعمال الجماعية والأنشطة العملية بما في ذلك الزيارات الميدانية والتجارب المخبرية بأساليب تقييم أخرى مناسبة.

ونظرا لتأثير إعادة جدولة تقديم المواد الدراسية والأثر المترتب على عملية تقييم أداء الطلاب، تم تأجيل الموعد النهائي لتسليم الواجبات الدراسية إذا لزم الأمر. وكذلك تم إجراء الامتحانات النهائية عبر الإنترنت بنظام امتحان الكتاب المفتوح. تم إرسال تعليمات واضحة حول نظام امتحان الكتاب المفتوح للطلاب والموظفين قبل أسبوع من موعد الإمتحانات و قد تم تزويد الطلاب بأرقام الاتصال الخاصة بطاقم الدعم التقني مع التعليمات في حالة مواجهتهم لأي صعوبات فنية. كان مدرسو المواد متواجدين للإجابة على إستفسارات الطلاب وكذلك للتعامل مع الطلاب الذين يواجهون صعوبات في تسليم أوراق الإختبارات عبر المنصة الإلكترونية.


قدم 665 طالبًا الاختبارات النهائية وقد تمكن 97٪ منهم في تسليم كتيبات إجاباتهم في الوقت المحدد. وواجه عشرون طالبًا صعوبات فنية في تسليم أوراق امتحاناتهم عبر الإنترنت خلال الإطار الزمني المحدد بسبب ضعف شبكة الإنترنت في بعض الحالات أو نقص أجهزة الحاسب الألي لديهم حيث تم تقييم كل حالة من هذه الحالات وتم اتخاذ تدابير داعمة لمساعدتهم على التسليم.

تفتخر الكلية بإنجازها في الشروع في التعليم الإلكتروني لأول مرة امتثالاً لقرارات اللجنة العليا وقرارات وزارة التعليم العالي والانتهاء بنجاح من الإمتحانات النهائية عبر الإنترنت للفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2019-2020 لجميع طلاب التخصصات و كذلك طلاب البرنامج التأسيسي.


0 views
  • Facebook
  • Twitter
  • YouTube
  • Instagram